مدونة موقع ليراتي

اشترك الآن لكي يصلك جديد المدونة

Content marketing strategy for auto repair shops

أفضل 10استراتيجيات تسويق الكتروني تزيد بها مبيعاتك

أفضل 10 استراتيجيات تسويق إلكتروني تزيد بها مبيعاتك

‎بواسطة يوسف ماثيوس 


هل تبحث عن استراتيجيات إبداعية في التسويق، تنمي بها البزنس الخاص بك؟ هل تبحث عن التكتيكات التي تزيد بها من حجم وتدفق الصفقات في عملك، والتي تقدم لك تأثير هائل على مبيعاتك؟

إذا كان غالبية عملية التسويق الخاصة بعملك تعتمد بشكل أو بآخر على الإنترنت، فإن الاستراتيجيات الـ 10 الرائعة التالية في التسويق، ولو إستخدمتها بالشكل الصحيح، ستستطيع زيادة حجم مبيعاتك على الفور من الآن.

1. سلعة/خدمة متفوقة

تقديم منتج مميز (أو خدمة رائعة) أقوى ألف مرة من عمل حملة تسويق ناجحة.. على هذا المبدأ تم بناء ثروات ضخمة، أكثر من تلك التي تم بناءها على أنقاض حملات تسويقية مبهرة، لمنتج/خدمة خالية المضمون. لهذا السبب جعلت الاستراتيجية الأولى في هذا المقال هي أن إنشاء منتج إبداعي له ثقله يعطي نتائج أفضل في التسويق والمبيعات، لآنه إن لم يكن الإبداع في المنتج هو الأساس، فلن يغني عنه الإبداع في التسويق شيء. بكلمات أوضح، إن لم يكن المنتج الخاص بك أفضل من منتجات المنافسين، فإن كل حملات التسويقية لن تجد لها صدى، أو ميزة تنافسية، أو مميزات فريدة جيدة في السوق الذي تنافس به.

قدم منتج جيد، ودع الإعلانات المقنعة تدعمه، واترك استخدام المستهلك له هو الذي يؤكد كل ما سبقه من معايير معلنة للجودة، وحينها سوف يكون هذا هو نجاحك التسويقي الأكبر.. أنت تحتاج إلى استراتيجية، ورسالة قوية وفريدة لكي تستطيع الفوز في هذه الحلبة.

الطريقة الوحيدة لتحفظ مكان منتجك في مرتبة متميزة بين المنافسين، هي أن تجعله فريداً متميزاً، وأن تملأ الفراغ الذي يريده السوق من منتج فريد متميز للبيع. على سبيل المثال، حينما بدأت شركة FedEx أو Federal Express نشاطها في سوق نقل الطرود البريدية، كانوا يعرفون أن السوق متعطش لخدمة شحن ونقل سريعة أفضل من المتعارف عليه في ذلك الوقت “من 4 إلى 6 أسابيع”.

لذلك قامت شركة FedEx أو Federal Express بملأ ذلك الفراغ وسيطرت على هذا القطاع من السوق (سوق الشحن والنقل) بالشعار التالي: فيديكس FedEx .. حيث يكون هناك – طردك – بين عشية وضحاها.

هذا الشعار جعل من FedEx تبرز للعالم كالقائد المهيمن على هذه الصناعة، وأخذت حصتها – الضخمة – من السوق تزداد بسرعة غير طبيعية، وأيضاً زادت مبيعاتها وأرباحها .. والآن: كيف تستطيع أنت وضع منتجك في موضع يكون فيه أكثر فائدة ومميزات من منتجات الآخرين؟

2. الكلمات التي تبيع

المسوقين الناجحين في عالمنا يعلمون الكثير عن السوق الذي يعملون فيه، ويعلمون كذلك كيف يبيعون فيه.. يعلمون جيداً من هم عملائهم.. ما هي الاحتياجات الشائعة.. ما هي الأهداف التي يبغون تحقيقها.. ما هي السيكولوجية التي تدفعهم لإخراج بطاقة الائتمان، واتخاذ قرار الشراء.

أولئك المسوقين يستخدمون هذه المعلومات لكي يهيئوا حملاتهم التسويقية ولكي يهيئوا موقعهم لكي يخاطب رغبات السوق، ويلبي تلك الرغبات. هذه “الرسالة المتوافقة مع أحوال السوق” تجعل تسويقهم وموقعهم يخلق المزيد من الصفقات والمبيعات أكثر من المنافسين.

تستطيع استخدام هذه الاستراتيجية في موقعك مع تهيئة معدل التحول Conversion Rate Optimization أو كما يُطلق عليه معدل (CRO). وبإختصار فإن عملية الـ CRO هي جعل موقعك الإلكتروني يولد الكثير من النتائج الإيجابية (صفقات ومبيعات) عن طريق جعله أكثر إقناعاً، جدير بالثقة، وأسهل في الإبحار والتصفح للزوار، لكي يستطيع أكثرهم العثور على ما يبحثون عنه، واتخاذ قرار سريع بشأنه. لذلك فإن الـ CRO تعتبر الاستراتيجية الأسهل والأسرع لزيادة الصفقات والمبيعات الآتية من موقعك على الإنترنت. علاوة على ذلك فهي أفضل طريقة لزيادة صفقاتك ومبيعاتك بدون إنفاق رزمة من النقود تجلب بها أعداد هائلة من الزوار إلى موقعك. في الحقيقة، هي الخطوة الأولى التي يجب أن تضعها في الاعتبار قبل أن تفكر في زيادة معدل الزوار المستهدفين إلى موقعك.

3. النشرات البريدية

إرسالك إيميل به نشرة بريدية إخبارية منتظم يعتبر طريقة فعالة للغاية لكي تبقى على اتصال دائم بعملائك بشكل منتظم، فهي تتحدث عنك وعن أحدث الأخبار المتعلقة بالمجال الذي تعمل به. إنها تعني ببساطة أن تظل في مجال الرادار الخاص بهم، ولكي تظل كذلك الاختيار الأول لهم في حالة احتياجهم منتج/خدمة في مجال شريحتك. في الحقيقة، النشرة البريدية الجيدة – على الأرجح – هي أفضل طريقة لاستبقاء العملاء المهتمين بما تعرض، متاحين وقتما تحب عرض منتج ما عليهم، والأجمل من ذلك أنها تكلف لا شيء تقريباً مقارنة بتكلفة البزنس الخاصة بك.

والنشرة البريدية بصفة عامة لا تحوي أمراً غير مألوف، إنها بكل بساطة خطاب إعلامي مليء بالمعلومات الهامة، يتم إرساله إلى مشتركي قائمتك البريدية عبر البريد الإلكتروني. وبالطبع لسنا في حاجة إلى الإشارة إلى أن المعلومات المتضمنة في النشرات البريدية يجب أن تكون مفيدة لتحصل على تقدير كاف من قرائك، وإلا قام الناس بإلغاء اشتراكهم من قائمتك بعجلة تسارعيه، فالناس في المجال الواحد كما تزداد شهرتهم في وقت قصير، تظهر عيوبهم كذلك ويتم نشرها في وقت أقصر. لذلك كل أسبوعين أو أسابيع قليلة قم بإرسال “رسالة تثقيفية” تغطي جوانب الاهتمام لدى المشتركين، وتحوي كذلك بعض المقالات المفيدة، والنصائح، والأخبار، والهدايا المجانية، والعروض الخاصة.

لقد تحدثنا في تسويق أون لاين من قبل عن كتابة الإيميلات الجيدة. لمزيد من المعلومات إقرأ “كيف تكتب الإيميلات التي تبيع بها منتجاتك ويحب الناس قراءتها“.

4. العلاقات العامة

تأجير خدمات إحدى شركات التسويق الإلكتروني والعلاقات العامة من الممكن حقاً أن يعزز البزنس الخاص بك، وكذلك الربحية وتعميق الرؤية. ودور وكالة العلاقات العامة يتمثل في خلق شعبية لك، عن طريق وضع أخبارك وبياناتك الصحفية ومقالاتك المؤثرة في وسائل الإعلام التي يطلع عليها السوق المستهدف لك. الشعبية التي ستكون لك ستزيد من مصداقيتك، وتدعم وضوح رؤيتك في السوق، وبالتالي تزيد مبيعاتك بشكل تلقائي.

ولأجل أفضل نتائج من وراء أي حملة علاقات العامة، عليك بالذهاب حيث يتواجد السوق الذي تستهدفه. أو بكلمات أوضح: ضع رسالتك في وسائل الإعلام التي يقرأها عملائك ويشاهدونها. وهي تشمل مواقع الإنترنت، منتديات النقاش على الإنترنت، المجلات، الجرائد، الراديو، العروض التليفزيونية، وكل ما عدا ذلك من وسائل الإعلام التي يتابعها عميلك المستهدف كي يحصل على أحدث الأخبار والمعلومات المتعلقة بمجال تخصصك.

تأجير خدمات وكالات العلاقات العامة الذين يعرفون الصحفيين الذين يعملون في مجالك بالتحديد، سيكون مفيد للغاية لك، لأن هذا سيساعدك على أن يتم تغطية قصتك في وسائل الإعلام أكثر من مرة. وبمجرد أن تتحول الميديا الحالية إلى الميديا الحديثة المتمثلة في مواقع الإنترنت، سيتم نقل أخبارك بصورة تلقائية إلى الإنترنت كذلك.

غالباً ستكون فكرة جيدة أن تقوم بتأجير خدمات شركة علاقات عامة موهوبة، وكذلك تأجير خدمات مسوق إلكتروني محترف، يعرف الإنترنت جيداً، ولديه المهارة لوضع مقالاتك، وأخبارك، وبياناتك الصحفية منشورة على الإنترنت في أخبار جوجل، وياهوو، وكذلك المواقع التي تهتم بالصناعة التي تعمل بها، ولا سيما المنتديات الحوارية.

ستكون وسيلة قوية للغاية، تلمس تأثيرها سريعاً، سواء قمت بالتسويق على الإنترنت أو خارج الإنترنت، وستدعم تلك الوسيلة وضوح رؤيتك، وتزيد حجم الزوار، وبالتالي حجم المبيعات.

بالطبع هناك العديد من الشركات العربية الرائدة في هذا المجال ومن ضمنها شركة “تسويق أون لاين“.

5. تهيئة موقعك لمحركات البحث SEO

أكثر من 88% من مستخدمي الإنترنت يبحثون عن المواقع والمنتجات والخدمات عن طريق محركات البحث، وأدلة المواقع المنتشرة على الإنترنت. ما يقرب من 90% من النقرات في صفحات النتائج من محركات البحث (SERPs) تكون لأعلى 5 نتائج في الصفحة الأولى (وهذا بالطبع لا يشمل الإعلانات المدفوعة). علاوة على ذلك فإن المواقع التي تحتل النتيجة الأولى تكون – عادة – جديرة بثقة المستخدم، ولا يوجد تكلفة بالنقرة PPC في المقابل، بما يعني أنه لو كنت أحد هذه المراكز الخمسة، فستحصل على زائر عالي الجودة، بأقل التكاليف. بكلمات أخرى مختصرة: إذا كان موقعك ليس في الصفحة الأولى، فربما يكون من الأفضل أن تعتبره غير موجود في نتائج البحث.

اضمن لموقعك أن يحصل على ترتيب بارز في الكلمات المفتاحية/الجمل البحثية التي لها علاقة بالمنتج/الخدمة التي تقدمها بحملة سيو SEO فعّالة. هناك 3 خطوات رئيسية للسيو SEO:-

1- تهيئة صفحة موقعك بالكلمات المفتاحية في عنوان الصفحة Page Title، والوسوم Meta Tags، والعناوين الرئيسية Headline، والمحتوى Content، وإن أمكن عنوان الويب URL.

2- قم بربط صفحات موقعك إلى بعضها البعض باستخدام الكلمات المفتاحية/الجمل البحثية ذاتها.

3- الحصول على روابط عكسية بالكلمات المفتاحية/الجمل البحثية الرئيسية من المواقع الكبيرة في هذه الصناعة.

الخطوات الثلاث السابقة – جميعها – شديدة الأهمية، ولكن الخطوة الثالثة هي أهمهم على الإطلاق .. للأسف معظم الناس لا يفهم هذه الخطوة، أو على الأقل يقوم بعملها بشكل خاطيء. ولكن أفضل الطرق للحصول على روابط عكسية متميزة كالتالي:-

شراء الروابط من المواقع الكبيرة المتماثلة معك في نفس الصناعة.

العمل على تسجيل نفسك في أدلة الويب الضخمة والمشهورة على الإنترنت مثل ياهو Yahoo Directory.

توزيع كلماتك المفتاحية في نشراتك الصحفية عن طريق خدمات مشهورة مثل بيان بريس.

نشر المقالات والمعلومات ذات الصلة بالمنتج/الخدمة التي تقدمها، في المواقع والمدونات المشهورة.

وعادة ما يكون كافي للغاية حفنة منتقاة بعناية من مواقع معينة، سوف يكون لها الدور الرئيسي لزيادة الرانك الخاص بك وفي وقت قياسي كذلك. اجعل نفسك في خانة الأمان عن طريق استهداف المواقع ذات الصلة التي لها علاقة بموضوع موقعك، وتعمل في نفس الصناعة تقريباً. كذلك لا تُهمل عنصر الجودة حال البحث عن مثل هذه المواقع، حتى لا توقع نفسك في فخ التركيز على الكم وترك الكيف.

بصفة عامة فإن السيو SEO يأخذ الكثير من الوقت والجهد، ولكنه جيد وقيم على المدى البعيد، لأنه يقدم لك زوار عاليّ الجودة طوال الوقت 24/7/365.

لمزيد من المعلومات حول السيو أنصحك بقراءة هذا المقال.

6. الحملات الإعلانية بالنقرة في محركات البحث PPC

الحملات الإعلانية حيث الدفع بالنقرة Pay-Per-Click أو PPC التي يتم إطلاقها لتظهر في النتائج الأولى من محركات البحث، تعتبر من أكثر المنافذ الإعلانية المستهدفة إنفاقاً للمال، وأفضلهم كذلك. لماذا؟ لأن حملات الـ PPC تسمح لك بوضع إعلاناتك مباشرة في المكان الذي يصعب عليك الوصول إليه، للعملاء الذين يبحثون عن المنتج/الخدمة الخاصين بك، في التو واللحظة .. لا يوجد نموذج إعلاني يصنع لك هذا الأمر بهذه الكيفية.

في خلال ساعة واحدة فقط من بدء إعداد اشتراكك وعمل الحملة الإعلانية الخاصة بك على برنامج إعلاني مثل جوجل آدووردز Google Adwords تستطيع رؤية النتائج بسرعة مدهشة في الصفحة الأولى بعد إطلاق حملتك مباشرة. ومميزات حملات آدووردز عديدة في الاستهداف والاقتياد، إذ إنه من الممكن أن تتحكم في ما هي الصفحة التي تريد الزوار الوصول إليها بالتحديد Landing Page وهي تلك التي تحوي الرسالة التسويقية التي تريد توصيلها إليهم، أو تلك التي تحوي المنتج الذي يفي بحاجة الزوار، الذي يبحثون عنه، والذي ترغب أنت في بيعه.

بالطبع في حملة مثل حملات PPC تدفع على كل زائر يضغط على إعلانك فقط، وهذا يعني بالطبع تكلفة إعلانية عالية، ولكن من حسن حظك أنه من ضمن أدوات جوجل أدوردز أداة اسمها Conversion Tracking تسمح لك بمعرفة أي الجمل المفتاحية أكثر إنتاجية، وكذلك أي المنتجات أكثر مبيعاً وأرباحاً، وعليه يمكن تهيئة حملتك وموقعك ليقوم بتقديم نتائج أفضل، وتعلية مبيعاتك.

حملات الـ PPC يجب أن تكون جزء لا غنى عنه في منظومة البزنس الخاصة بك، وسلاح هام يجب أن تضمه إلى ترسانة أسلحة توليد المبيعات لديك.

7. قدم أشياء مجانية .. محتوى، مصادر، أدوات .. الخ

تقديم محتوى مجاني، مصادر مجانية، أدوات تفاعلية مجانية في موقعك، لجذب السوق المستهدف، يعتبر استراتيجية رائعة لزيادة صفقاتك ومبيعات. كلما كان موقعك تفاعلي نشط مع الزوار، كلما زاد إشباعهم وخبرتهم من موقعك، كلما زاد اعتماد الزوار على موقعك، ثم يتحول موقعك بعد فترة إلى مصدر رئيسي لقطاع معين من المعلومات.

لذلك ضع في اعتبارك أن تقدم محتوى مجاني، منتدى للمناقشات، ملفات صوت وفيديو، أو حتى أي أدوات مفيدة لزوارك. هذه التقنيات تُستخدم لتجعل زوار موقعك دائمي الارتباط بك، وهذا يُسهل اتخاذهم إجراء تفاعلي معك في أي وقت يزيد من معدل التحول الخاص بك، ويرفع من مبيعاتك.

والآن السؤال لك: ما هي المصادر والأدوات التي تستطيع إنشاءها، وإعطائها لزوارك، ونقل رسالتك التسويقية عبرها؟

8. الشبكات الاجتماعية وأدوات استخبارات الويب

ميزة الشبكات الاجتماعية على الإنترنت هي أنها تضعك أمام الجمهور الذي يناقش المواضيع التي لها علاقة بخبراتك، وكذلك المنتجات والخدمات المرتبطة.

في الواقع، لقد أصبحت الشبكات الاجتماعية هي الوسيلة الأقوى لوضعك أمام جمهورك على الإنترنت، وقد جعلت تقنيات عالمية مثل تويتر وفيسبوك هذا الأمر شديد السهولة.

أيضاً من السهل استخدام أدوات استخبارات الويب، والتي تؤدي – بصورة أوتوماتيكية – دور المرشد الإعلامي لك، حيث تقدم لك الفرص المتاحة التي تستطيع استخدامها في الشبكات الاجتماعية. فعلى سبيل المثال تستطيع استخدام موقع مثل تنبيهات جوجل Google Alerts على موقع www.googlealert.com لكي تبحث عن المناقشات أو التدوينات التي لها علاقة بمنتجك أو خدمتك، لكي تدلي بدلوك في مثل هذه المواقع، وبالطبع تضع رابط موقعك في إمضاءك لكي يشير إلى موقعك برابط عكسي يرفع الرانك الخاص به، وكذلك يساهم في زيادة مبيعاتك.

تنبيهات جوجل Google Alerts تسمح لك بسهولة وبشكل مستمر أن تقوم بالرد على كافة المواضيع التي ترد في شأن الصناعة التي تعمل بها، وتمدك بكافة المعلومات والأخبار التي تهمك في هذا الشأن، وسوف تشعر بسعادة بالغة حينما ترى تدويناتك وموقعك يظهر كنتيجة من هذه النتائج.

9. التسويق بالعمولة

يعتبر العملاء القادمين بنظام (التسويق بالعمولة) من أقل العملاء تكلفة، وأعلاهم ربحية، وأكثرهم ولاءاً، ومصدر غني بالنتائج والمبيعات، لأي بزنس جديد تعمل به. في الحقيقة هؤلاء العملاء المحالين يكونوا أسرع في الشراء، أقل عرضة للتفاوض، يشترون بكميات أكبر، وتقود لك المزيد من الأرباح، وفرص الربح المتعددة كذلك. أضف إلى هذا أن التكلفة الإعلانية هذه الأيام أقل بكثير عن مثيلاتها في السابق، وهذا يسمح لك باستخدام أنظمة الأفليت لزيادة النتائج المرجوة من التقنيات المختلفة التي تستخدمها للحملات الإعلانية والتسويقية التي تقوم بعملها، وذلك عن طريق جعل العملاء هم أنفسهم يقومون بالتسويق للبزنس الخاص بك، ودوماً يكون التسويق بالكلمة أفضل أنماط التسويق وأكثرها مبيعات.

الأعداد الكبيرة من الإحالات عادة لا تحدث هكذا، بل يتطلب الأمر أدوات معينة، لذلك أنصحك باستخدام تقنيات أنظمة التسويق بالعمولة – أفيليت، وكذلك الأدوات المساعدة التي من الممكن أن تتكامل بشكل سهل مع البزنس الخاص بك، وتولد إحالات بشكل تلقائي. على سبيل المثال: التركيز فقط على تقديم منتجات/خدمات متميزة سيكون نتيجته عملاء أكثر سعادة يتحدثون عن منتجاتك بتأييد ومحاباة، ويقومون بعمل إحالات لك بشكل غير مباشر، وغير مفتعل. ولكن حينما تقوم بإطلاق برنامج الأفالييت الخاص بك Affiliate Program وتقوم بمشاركة أرباحك مع الآخرين.. حتماً سيكون الأمر مختلف.

وأنا هنا أحدثك عن خبرة حقيقية. فهذا أمر نحن بالفعل قمنا به في مشروع جود ثيمز حيث نوفر برنامج أفيلييت بعمولة مقدارها 50% وقد كانت النتائج مذهلة. لذا قم بإنشاء برنامج الأفيلييت الخاص بك على الفور، وقم بتوفير البانرات لشركائك ليستخدموها ويقوموا بإرسال زوار لك، مع منح امتيازات خاصة للشريك عبر إعطاءه نسبة مرضية من أرباحك – لا تقل عن 25% في حالة المنتج الرقمي ولا تقل عن 10% في حالة المنتج المادي.

حاول أن تتخيل مقدار النجاح والمبيعات التي ستحققها حينما تقوم بإطلاق نظام أفيلييت متكامل، وكيف سيكون تأثيره على البزنس الخاص بك.

10. إحصائيات وتحليلات الويب

(جون واناميكر) .. من أشهر تجار التجزئة، وصاحب اختراعات بطاقة التسعير Price Tag والمتاجر متعددة الأقسام.. قال يوماً “أنا أعلم جيداً أن 50% من حملاتي الإعلاني تضيع هباءاً .. المشكلة فقط أنني لا أعلم أي 50% تلك التي تضيع“.. ربما يكون هو سيء الحظ، ولكننا لسنا كذلك.

فمع أدوات مثل Web Analytics وGoogle Adwords Conversion Tracker تكفيك لمحة خاطفة سريعة لكي تعرف ما هو الذي يعمل من حملاتك الإعلانية، وما الذي لا يعمل. هذه الأدوات ستسمح لك بتوفير المال، بالقضاء على الحملات الإعلانية التي لا مردود من وراءها، وتهيئة موقعك لإنتاج المزيد ليتوافق مع ميزانيتك التي تجلب لك الزوار.

على سبيل المثال، قم بفحص موقعك على Google Analytics لكي تتعرف على أي المواقع تلك التي تقوم بإرسال أفضل الزوار لك، لتقوم بالتركيز عليها أكثر، وجلب الزوار منها، ووضعها كي تتصدر المشهد، وتقوم بكتابة أفضل مقالاتك بها، وبث أفضل بياناتك الصحفية عنها. تنمية أداء المواقع، بتهيئة سهولة التصفح، وتعلية نسبة التحول للزوار، لكي يعثر الزائر على ما يريد بأقل مجهود، سيعمل على تقليل نسبة القلق والتوتر من التعامل معك.

قم بتوفير تكلفة حملات الـ PPC على جوجل آدووردز، عن طريق بحث أداء موقعك وتحليل الكلمات المفتاحية التي تجلب لك عدد أفضل وأكثر فعالية من الزوار، ووفر الكثير من المال في حملات PPC.

الخلاصة        

إذا كنت تبحث عن استراتيجيات تسويقية إبداعية وفعّالة لكي تزيد حجم التدفق إلى موقعك وبالتالي مبيعاتك، استخدم هذه التقنيات الـ 10 السابقة من تقنيات التسويق الإلكترونية، لكي تنمي البزنس الخاص بك. ابدأ باستخدام بعض من هذه الاستراتيجيات من اليوم، وقم بزيادة مبيعاتك على الفور.

ما رأيك؟ هل هناك إستراتجيات أخرى تستخدمها أنت؟ أثر النقاش وشاركها معنا..

المصدر من موقع عالم التقنية


مصدر الصورة